بعد دخول حاله مشتبه باصابتها بكورونا للمستشفى ...حقيقة إغلاق المستشفى الكوبي بعدن

بعد دخول حاله مشتبه باصابتها بكورونا للمستشفى ...حقيقة إغلاق المستشفى الكوبي بعدن
بعد دخول حاله مشتبه باصابتها بكورونا للمستشفى ...حقيقة إغلاق المستشفى الكوبي بعدن

نفى المدير الفني للمستشفى الكوبي عدن، ما تم تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي عن طرد مشتبه باصابته بفيروس كورونا واغلاق أبواب المستشفى.

وقال الدكتور شوقي عبدالواحد انه تم الاشتباه بإصابة حالة مرضية بفيروس كورونا، من خلال الأشعة المقطعية، وطلبنا الاهل إحالتها إلى مركز الترصد الوبائي لأخذ عينة فحص بي سي ار.

وأوضح أن الطاقم تفاجؤوا بتصرفات لا مسؤولة، ونقل المريض، مؤكدا ان طوارئ مستشفى الكوبي سيستمر في تقديم خدماته للمرضى ولن يتم اغلاقه الا في حال نفاذ كافة الامكانيات المادية لدينا.

وتوقع تفشي الفايروس بشكل واسع بسبب بقايا مخلفات الأمطار وتلوث مياه الشرب وعدم التزام وإمكانية بقاء المواطنين في المنازل، مؤكدا ان الجائحة فوق قدرة القطاع الطبي في البلد.

واكد توفير المستشفى أدوات السلامة المهنية الطاقم الطبي، مطالبا وزارة الصحة والمنظمات الدولية بتوفير أدوات السلامه المهنية للعاملين في القطاع الصحي.

ودعا المواطنين الى الالتزام بالبقاء في المنازل واتخاذ الاجراءات الوقائية، كما دعا الطواقم الطبية الى مساندة جهود المستشفى في هذه المحنة والالتزام بحضور النوبات.