آخر كلمات سجين قبل إعدامه بعد قتله ضابط شرطة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
قالت صحيفة ديلي ميل البريطانية، إنه قد تمت عملية إعدام لسجين في تكساس الأمريكية عمره 61 سنة لقتله ضابط شرطة من هيوستن منذ أكثر من ثلاثة عقود.

تلقى روبرت جيننجز حقنة قاتلة مساء الأربعاء لإطلاقه النار في يوليو عام 1988 على الضابط إلستون هاوارد أثناء عملية سطو في مكتبة للكبار.

وعندما وصل الشهود إلى غرفة الموت والإعدام، سأل جينينجز من القسيس الذي كان يقف إلى جواره إذا كان يعرف اسم الضابط المقتول.

لم يرد القسيس ، ثم أمر مسؤولوا السجن بالمضي قدمًا في العقوبة.

وقال جينينجز في بيانه الأخير: "أحب أن أقول لأصدقائي وعائلتي، لقد كانت حياتي رحلة سعيدة معكم".

بينما قال لعائلة ضابط الشرطة "آمل أن تجد السلام".

أخبار ذات صلة

0 تعليق