"ثقافة أبوظبي" تستضيف مؤتمر ومعرض جمعية المكتبات المتخصصة

جريدة الاتحاد الاماراتية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أبوظبي (الاتحاد)

تستضيف دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي المؤتمر والمعرض السنوي الخامس والعشرين لجمعية المكتبات المتخصصة فرع الخليج العربي، خلال الفترة من 5 – 7 مارس القادم تحت شعار «إنترنت الأشياء: مستقبل مجتمعات الإنترنت المترابطة»، في فندق دوست ثاني، أبوظبي.
ويعد المؤتمر السنوي منصة متجددة للخبراء والعارضين والمهنيين والشركات وغيرهم من المساهمين في قطاع المكتبات لتبادل الأفكار ومشاركة أفضل الممارسات ومناقشة التحديات المستقبلية التي تواجه القطاع في عصر التكنولوجيا وأثرها على استثمار المعلومات.
ويناقش المؤتمر مجموعة من المحاور الرئيسية المهمة، منها أمن المعلومات، والخصوصية، والتشريعات والضوابط والحقوق، والتطبيقات، وإدارة المعرفة، والمعايير. ويطرح محور أمن المعلومات عدداً من القضايا ذات الصلة، مثل سرية البيانات والتوثيق والتحكم في الوصول إليها، ودور المعايير التقنية والتشغيلية في تطوير ونشر أجهزة إنترنت الأشياء الآمنة؛ بينما يتطرق محور الخصوصية إلى كيفية تبني وتوطين أجهزة ونظم إنترنت الأشياء لتعزيز توقعات الخصوصية للمستفيدين.
كما يناقش المؤتمر تحت محور التشريعات والضوابط موضوع حماية البيانات وكيفية تدفقها عبر الحدود، بالإضافة إلى حوكمة البيانات المفتوحة، أمّا محور التطبيقات فيناقش إنترنت الأشياء وتجميع البيانات الصحيحة واستخدامها، وعمليات التحول نحو إنترنت الأشياء وتطور عملية صنع القرار المواكبة لذلك. فيما يبحث محور إدارة المعرفة كيف يمكن لإنترنت الأشياء المساهمة في جمع البيانات وتحويلها إلى معرفة لتحسين عمل أنظمة إدارة المعرفة بفعالية، وذلك من خلال عدة نقاط مهمة مثل تأثير إنترنت الأشياء والبيانات الضخمة على ممارسات إدارة المعرفة الصحية، وتطبيقات الهواتف الذكية وخدمات المعلومات، وإدارة خدمات الحوسبة والمكتبات الذكية. بينما يركز محور المعايير على النظرة العامة للبروتوكولات الخاصة بأجهزة وتطبيقات إنترنت الأشياء، حيث يغطي إنترنت الأشياء مجموعة كبيرة من الصناعات.
وتعد جمعية المكتبات المتخصصة منظمة عالمية غير ربحية تأسست عام 1909، وتم إنشاء المكتب الرئيسي للجمعية في الولايات المتحدة الأميركية، وتعني هذه المنظمة بتطوير وتنمية قدرات المختصين بالمعلومات وشركائهم الاستراتيجيين، حيث تقوم الجمعية بخدمة 9 آلاف عضو من 75 دولة، وتهتم بدعم وتعزيز أعضائها من خلال التعلم، والتحفيز ومبادرات التواصل فيما بينهم.
تم تأسيس فرع الخليج العربي في عام 1992 من خلال مبادرة موظفي المكتبة الطبية لشركة أرامكو في المملكة العربية السعودية، ويعقد مؤتمره السنوي في واحدة من دول الخليج العربي، حيث يقوم الأعضاء المهنيون للفرع بإدارته والإشراف على برامجه.

أخبار ذات صلة

0 تعليق