اخبار مصرية

مسنة تقطع جثة زوجها وتحتفظ بها داخل الثلاجة 11 عامًا

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
مسنة تقطع جثة زوجها وتحتفظ بها داخل الثلاجة 11 عامًا, اليوم الأحد 1 ديسمبر 2019 12:46 صباحاً

مسنة  تقطع جثة زوجها وتحتفظ بها داخل الثلاجة 11 عامًا

الصدفة وحدها كشفت مفاجأة غير متوقعة لرجال الشرطة داخل منزل مسنة أمريكية احتفظت بجثة زوجها فى الثلاجة لمدة 11 عامًا، وصدم رجال الشرطة فى ولاية يوتا، بعد عثورهم على جثمان الرجل المتجمد مقطعة ومحفوظ داخل الثلاجة، وذلك بعد عملية فحص روتينية لموظفى الرعاية الاجتماعية على منزل ضمن شقق "ريمنجتون بارك" للمتقاعدين فى ولاية يوتاه الأمريكية، حيث اكتشف الفريق ما يعتقدون أنه جريمة "مروعة".
 
صدمت الشرطة التى تحقق فى وفاة امرأة فجأة فى منازل المتقاعدين من ولاية يوتا، فبعد أن أجرى الضباط تحقيقًا لعثورهما على جثمان السيدة التى تدعى جان سورون ماذرز، وتبلغ من العمر 75 عامًا، عثروا على جثة زوجها داخل الثلاجة، ويشير التقرير الذى نشرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، إلى أت عامل الصيانة فى "ريمنجتون بارك"، قال إنه لم يرها منذ أسبوعين.
 
تم العثور على السيدة جان سورون ماذرز، ميتة فى السرير بدون "أى صدمة واضحة"، وفيما قام الضباط بفحص الشقة لمعرفة ما إذا كان هناك أى مؤشر على المدة التى ماتت فيها، تعجبوا من العثور على جثة ثانية فى الثلاجة، وقال الرقيب جيريمى هانسن، من شرطة مدينة تويل، لـ"Fox 13": "كان الضابط يفكر حسنًا، نحتاج فقط إلى التحقيق فى الوفاة، فلا شيء مشبوه للغاية، يمكننا أن ننظر إلى الطعام فى الثلاجة، والمجمدات، وأى شىء يعطينا نوعًا من التسلسل الزمنى فيما يتعلق بموعد وفاة هذا الشخص فعليًا".
 
وأضاف "رأى المحقق ثلاجة عميقة فى غرفة المرافق، وعندما فتحه وجد فورًا ذكرًا بالغًا مجهول الهوية ومتوفى فى الثلاجة، وتم التعرف على الجثة التى كانت سليمة تمامًا، وعرفنا أنه بول إدواردز ماذرز، البالغ من العمر 69 عامًا، زوج السيدة سورون ماذرز".
7f8acd6ac4.jpgمجمع "ريمنجتون بارك" للمتقاعدين فى ولاية يوتاه
 
ويشتبه الضباط فى ارتكاب خطأ فى وفاته، لكن موت زوجته لا يُعتبر مريبًا، ويوضح تقرير "ديلى ميل"، أن تشريح الجثة لم يحدد حتى الآن سبب وفاة المرأة أو زوجها، فيما تنتظر نتائج "فحص السمية" بخصوص السيدة جان سورون ماذرز، ويسعى المحقيين لحل لغز وفاة الزوج الذى حفظت جثته داخل الثلاجة للتعرف على المدة الدقيقة للوفاة وكيفية تقطيع جسده، كما تلقوا مجموعة واسعة من الإجابات من المقيمين فى المجمع السكنى عندما سألوا متى شوهد لآخر مرة على قيد الحياة، فيما يقول المحققون إن جثة الرجل ربما تكون فى الثلاجة بين سنة واحدة و11 سنة.
 
ولم تكن هذه الواقعة الفريدة من نوعها، ففى واقعة غربية شهدتها ولاية ميسورى الأمريكية، قبل أسبوع، كشفت تقارير عن احتفاظ سيدة أمريكية بجثة زوجها فى الثلاجة لمدة عام خوفًا من تشريحها وفحصها من قبل الجهات المختصة، وفقا لما تم نشره بموقع "روسيا اليوم".
3f4b140232.jpgمنزل السيدة جان سورون ماذرز
 
وتداولت وسائل الإعلام العالمية مؤخرًا، قصة باربرا واترز، البالغة من العمر 67 عاما، والتى تقطن فى ولاية ميسورى الأمريكية، حيث تلقت الشرطة بلاغا من أحد الشهود، قال فيه إن المرأة تحتفظ فى ثلاجة المنزل بجثة زوجها المتوفى منذ ديسمبر 2018، وقالت باربرا إنها احتفظت بجثة زوجها كل تلك المدة خشية أن يقوم الأطباء بتشريحها وفحص دماغه من أجل دراسة حالته، كونه كان مصابًا بداء "لو جريج" العصبى قبل وفاته.
 
وأكدت الشرطة، أن الخبراء عاينوا الجثة، ولم يجدوا أى علامات تدل على وجود حادث، وأن وفاته كانت طبيعية، حيث من المقرر أن تتعرض السيدة لعقوبة السجن لمدة 4 سنوات بعد أن وجهت إليها شرطة الولاية تهمة عدم التخلى عن جثة زوجها المتوفى.
 

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

المصدر
دارك لايت

قد تقرأ أيضا