«ولاية ماساشوستس» بؤرة جديدة لتفشي كورونا بالولايات المتحدة

«ولاية ماساشوستس» بؤرة جديدة لتفشي كورونا بالولايات المتحدة
«ولاية ماساشوستس» بؤرة جديدة لتفشي كورونا بالولايات المتحدة

الموجز

أصبحت ولاية ماساشوستس الأميركية بؤرة تفشي لفيروس كورونا في البلاد، ما أثار قلق المسؤولين الفيدراليين وكذا وعود بالمساعدة من قبل ولاية نيويورك الأكثر تضررا جراء الفيروس، مع اقتراب حصيلة الوفيات من التضاعف في أقل من أسبوع بحسب سكاي نيوز.

ويتوقع أن تتجاوز أعداد الوفيات من جراء الإصابة بكوفيد-19 هامش الألفي شخص هذا الأسبوع في ماساشوستس، حيث يسارع المسؤولون لزيادة طاقة المستشفيات وتتبع ورصد حالات الإصابة الجديدة لكبح جماح تفش المرض.

وقال عضو مجلس الشيوخ الجمهوري، تشارلي بيكر، الأحد الماضي، لبرنامج "واجه الأمة" الذي تبثه محطة "سي بي إس" التلفزيونية:" نحن في منتصف التدفق الآن".

كما أوضح نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، أن البيت الأبيض يتابع عن كثب منطقة بوسطن وقال منسق المجموعة الفيدرالية للتعامل مع كورونا الطبيبة ديبورا بيركس إن المسؤولين "منتبهون تماما" لماساشوستس.

وسجلت ماساشوستس، الأحد، 146 وفاة جديدة لترتفع حصيلة ضحايا الولاية لأكثر من 1700 شخص، كما سجلت الولاية ما يزيد على 1700 حالة عدوى جديدة ليرتفع إجمالي الإصابات في الولاية لأكثر من ثمانية وثلاثين ألف حالة.

وأضف تلك الأرقام إلى أكثر من 14 ألف حالة وفاة في ولاية نيويورك وما يزيد على 35 ألف حالة في الولايات المتحدة بأسرها.