الارشيف / اخبار مصرية

سياسيون دوليون يؤكدون أهمية تضافر الجهود الإقليمية والأممية لإيجاد حلول للصراعات بمنطقة الساحل

سياسيون دوليون يؤكدون أهمية تضافر الجهود الإقليمية والأممية لإيجاد حلول للصراعات بمنطقة الساحل

11 ديسمبر 2019 - 8 : 18

كتب - بوابة روز اليوسف

أكد المشاركون في جلسة "تحقيق السلام والتنمية المستدامين في منطقة الساحل" أهمية تضافر الجهود الإقليمية والأممية لإيجاد حلول للصراعات والمشكلات التي تعاني منها منطقة الساحل.

وقال وزير خارجية تشاد محمد زين الشريف – في كلمته، خلال الجلسة التي جاءت ضمن أعمال منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامين الذي انطلقت أعماله ،اليوم الأربعاء، بأسوان ويستمر لمدة يومين - إن بلاده شهدت صراعات فضلا عن وجود أزمات أخرى مثل الجفاف والتصحر، كما أنها عانت من الإرهاب والفقر، مشددا على أهمية تضافر جهود كافة الشركاء ممن يمتلكون الإمكانيات لدعم الجهود الرامية إلى تعزيز الاستقرار بدول الساحل.

وأضاف أن تشاد تعمل على حشد الموارد وفقا للاستراتيجيات الوطنية لمواجهة التحديات التي تعاني منها دول الساحل.

من جانبه .. قال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مكتب الأمم المتحدة لغرب أفريقيا محمد بن شامبيس، إن الأمم المتحدة ستعمل على تحقيق مزيد من التعاون للتركيز على تحقيق أهداف التنمية المستدامة، لافتا إلى أن المنظمة الاممية تقوم بأدوار كبيرة في الدول الأفريقية وتضع الأولويات طبقا لاستراتيجية وظروف كل دولة.

وأضاف: "نحن بحاجة إلى بلورة الجهود للسعي إلى ترسيخ السلام وإحداث التنمية الشاملة في دول الساحل"، داعيا إلى التنسيق بين الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة بشأن الجهود الرامية إلى حل النزاعات في منطقة الساحل.

ومن جانبه .. أكد مدير كلية الدفاع بدول الساحل براهيم فال - أن التحديات التي تشهدها منطقة الساحل تخلق بيئة مواتية لنمو الكيانات الإرهابية ومافيا تجارة المخدرات والبشر.

وقال فال، إننا ننتظر من المجتمع الدولي مساعدة دول الساحل في حل المشكلات والتحديات الخاصة بها، مضيفا: "لا بد من الاعتراف بالواقع وبأن هناك أطرافا متحاربة في دول منطقة الساحل .. ونحن نسعى إلى بناء السلام بين الأطراف المتنازعة من خلال فتح قنوات الحوار بينهم".

وتابع فال: "إننا نسعى كذلك لتعزيز أطر السلام وإقراره في دول منطقة الساحل"، مطالبا الأمم المتحدة بإيلاء دول الساحل اهتماما أكبر نظرا للتحديات الواقعة في تلك المنطقة، لافتا إلى حاجة دول الساحل إلى دعم مستدام لتعزيز قدراتها في مواجهة التحديات التي تحيط بها، مبديا رفضة للتدخل الخارجي في الشؤون الخاصة بدول الساحل.

وفي السياق ذاته .. قال مبعوث المملكة المتحدة الخاص لمنطقة الساحل كليم نايلور، إن بلاده عملت على تعزيز التعاون من منطقة الساحل منذ 8 أشهر، وتجلى ذلك في الحضور الدبلوماسي البريطاني في تلك الدول.

وأشار نايلور، إلى أن بريطانيا تتعامل مع دول الساحل من خلال بلورة الأفكار لخلق الشراكة مع المجتمعات المحلية في تلك الدول، لتحقيق نتائج ملموسة على أرض الواقع فيما يخص تعزيز قدرات دول الساحل في مواجهة التحديات.

وأضاف أن بلاده تساعد دول الساحل من خلال تعزيز قدرة حكومات تلك الدول وتحقيق المساواة بين الجنسين سعيا لمواجهة النزاعات والصراعات بتلك المنطقة.

 

المصدر
بوابة روز اليوسف

قد تقرأ أيضا