زوجة "المنسي": الشهيد تنبأ بموعد رحيله.. وهذه وصيته الأخيرة

أخبار 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قالت منار محمد سليم، زوجة الشهيد العقيد أركان حرب أحمد صابر منسي، إنها تتفهم شعور الحنين لدى المصريين في الخارج؛ لكونها استقرت منذ صغرها بإحدى الدول العربية، لافتة إلى أن أسعد لحظات حياتها كانت بانتهاء العام، والعودة إلى مصر.

وأضافت "زوجة المنسي"، خلال كلمتها في المنتدى الأول للمصريين بالخارج "إجازتك بوطنك"، أنها ضحت بجزء كبير من حياتها وحياة أولادها في سبيل مصر، متابعة: "مفيش رسالة أوجهها أبلغ من كلام الشهيد عن مصر قبل استشهاده، مفيش أغلى أو أعظم من التضحية بروحه ودمه، هو وكل شهيد قرر تقديم روحه في سبيل تراب بلده".

وذكرت زوجة أحمد المنسي، أن زوجها الشهيد كان مولعًا بحب وطنه، وكتب عددًا من الرسائل يوصي فيها أحبائه على مصر، قائلة: "قبل استشهاده عمل صفحة على فيسبوك، وسماها صفحة مصر، وكان بيحمع أصحابه فيها".

وعن أهم ما دونه على تلك الصفحة، قالت أبرزها: "الفكرة نحب مصر إزاي، على الأقل نساعد بعض ونساعد المحتاجين، مش المهم هنبدأ إزاي، وإن كنا 5 أو 6 بنحب مصر كفاية على البلد، حبوها زي ما بتحبوا بيوتكم وشوراعكم وفي النهاية بلدنا هترجع لنا إحنا".

وكشفت، أن زوجها كان يشعر بموعد رحيله قبيل استشهاده، وكتب وصية عبر صفحته قال فيها: "قبيل أن أرحل أوصيكم ونفسي بوطن يستحق منا العناء وتحية لمن وهب الروح والجسد، وسلام على من اتخذ الكفن كرداء".

وسقط العقيد المنسي، قائد الكتيبة 103 صاعقة، في الهجوم الانتحاري الذي وقع على مقرات أمنية في مدينة رفح بشمال سيناء، في يوليو 2017.

وانطلقت فعاليات المنتدى الأول للمصريين بالخارج "في إجازتك بوطنك.. نشوفك ونسمعك"، اليوم الاثنين، بحضور السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، وطارق عامر، محافظ البنك المركزي، واللواء خيرت بركات، رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، وممثلي كل من وزارات "الدفاع والمالية والتضامن والإسكان والاستثمار والتجارة والصناعة والداخلية والخارجية والتربية والتعليم والتعليم العالي".

0 تعليق