ارتفاع عدد قتلى حادث الدهس أمام البرلمان البريطاني

دارك لايت 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

رجح نائب وزير النقل البريطاني إدواردو ريكسي، ارتفاع حصيلة ضحايا الاعتداء الذي وقع الثلاثاء أمام البرلمان البريطاني، والذي أسفر عن مقتل 22 شخصا. ونقل تليفزيون "سكاي تي جي 24 " البريطاني عن ريكسي، قوله:" أستطيع أن أؤكد أن 22 شخصا قتلوا، ومن المرجح أن يرتفع هذا الرقم"، مشيرًا إلى أنه  من غير المقبول أن يكون مثل هذا الجسر المهم. غير مصمم لتفادي مثل هذا الانهيار". وصدمت سيارة الثلاثاء الموافق 14 أغسطس الحواجز الأمنية أمام البرلمان البريطاني، وقالت شرطة لندن:"إنها في هذا المرحلة، تعتبر الحادثة عملا إرهابيا". ونقلت "فرانس برس" عن شرطة لندن، قولها إن السيارة وهي من نوع "فورد فييستا"، دهست عددا من الدراجين والمارة، قبل أن تصدم الحواجز الأمنية أمام البرلمان. وحسب "الحياة" اللندنية، أظهرت مقاطع فيديو على "تويتر" عناصر الشرطة المدججين بالسلاح، وهم يطوقون السيارة الفضية اللون بعد صدمها الحواجز الأمنية، مصوبين أسلحتهم إلى السائق لدى إخراجه من السيارة. ونشرت صور في وقت لاحق يظهر فيها شرطيون يمسكون بالرجل مكبلا، وهو يرتدي سروال جينز وسترة سوداء بعد إغلاق الطرق ومحطات قطارات الأنفاق المحيطة بالبرلمان. وقالت شرطة لندن إن "سائق السيارة، وهو رجل في أواخر العشرينات من عمره تم توقيفه بشبهة الإرهاب، وهو بريطاني الجنسية". يذكر أن بريطانيا شهدت حوادث مشابهة عدة خلال السنوات الماضية، وكان أشهرها هجمات جسر جسر وستمنستر في لندن، في يونيو 2017، التي راح ضحيتها 7 أشخاص، وشملت دهسا وطعنًا. وشهد جسر وستمنستر في يونيو 2017 اعتداء إرهابيا عندما قام خالد مسعود، البريطاني الذي اعتنق الإسلام والبالغ 52 عاما، بدهس مارة على الجسر الذي يعبر فوق نهر تايمز في وسط لندن، قبل أن يترجل من سيارته ويطعن شرطيا حتى الموت أمام مبنى البرلمان، وأسفر الاعتداء عن مقتل سبعة أشخاص وإصابة حوالى 50 آخرين وانتهى بمقتل منفذه.
هذا الخبر منقول من : البوابه نيوز

0 تعليق