زعيم المعارضة البريطانية: اتفاق بريكسيت "مدمر" ويجب هزيمته

مصراوى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اليكم تفاصيل هذا الخبر زعيم المعارضة البريطانية: اتفاق بريكسيت "مدمر" ويجب هزيمته

06:34 م الجمعة 07 ديسمبر 2018

كتب – محمد عطايا:

وصف زعيم المعارضة البريطانية، ورئيس حزب العمال، جيرمي كوربين، اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بـ"الفاشلة" و"المدمرة" لبلاده، لافتًا إلى أنه كان يمكن تنفيذ صفقة "عقلانية"، تنجح في تأمين خروج أفضل.

ووافق قادة الاتحاد الأوروبي على اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد. وينبغي أن يصدق البرلمان البريطاني على الاتفاقية ليصبح ساري المفعول.
وقال كوربين في مقال نشره بصحيفة "الجارديان" البريطانية، إن اتفاق رئيسة الوزراء تيريزا ماي مع الاتحاد الأوروبي جعل الأمور تخرج عن السيطرة بالنسبة لبريطانيا، ويعرض جميع الوظائف للخطر نتيجة عدم وضع أساس للتجارة الدولية.

وأضاف أن الاتفاق الذي وقعت عليه تريزا ماي رئيسة الوزراء، ينص على أن بريطانيا لن تصبح حرة، وستتعامل وفق شروط الاتحاد الأوروبي، من دون النفوذ للحصول على صفقة تجارية طويلة الأجل وفعالة، لافتًا إلى أن بريطانيا لن يكون لها أي رأي في ترتيباتها الجمركية أو لوائح السوق الرئيسية.

وأكد كوربين أنه لم يسبق لبريطانيا أن وقعت على اتفاقية مثل "بريكست"، لا تسطيع الخروج منها دون إذن من الدول الأخرى الموقعة على الاتفاقية.
واستكمل أنه يجب هزيمة تلك "الصفقة المروعة"، عند طرحها للتصويت عليها الأسبوع المقبل، لافتًا إلى أنه يعمل مع أعضاء البرلمان والأحزاب لضمان رفضه.
واستطرد كوربين في مقاله بـ"الجارديان"، أن تيريزا ماي ادعت أن اتفاقية الخروج من الاتحاد الاوبي ضرورية لأنه لا يوجد بديل لها، لافتًا إلى أن خطة حزب العمال البديلة موجودة ويمكنها توحيد الصف وضمان مصلحة بريطانيا.

وأوضح أن وجمود اتحاد جمركي جديد وشامل بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي، يمنح بريطانيا تجارة مستبقلية مستقلة، يمكن أن يعزز قطاع التجارة، ويعطيها قاعدة صلبة للتجديد الصناعي في ظل حكومة حزب العمال المقبلة إذا ما "تم انتخابيا".

كما أكد على ضرورة أن يكون لبريطانيا علاقة جديدة وقوية مع السوق الواحد، لأنه يجعل التجارة خالية من الاحتكاك، وبناء اقتصاد أقوى، مع توسيع الخدمات العامة.
ووصى بأهمية أن يضع الاتحاد الأوروبي ضمانات في العمل والبيئة، لحماية المستهلك، وحتى لا تصبح كل دولة مرتبطة بشكل مجبرة عليه بالاتحاد الأوروبي، على حساب الشعب.
وأكد زعيم حزب العمال البريطاني، أن خطة حزبه ستكون مختلفة للغاية عن اتفاق تيريزا ماي، لافتًا إلى أهمية وجود حدود مفتوحة في أيرلندا، وتوفير الأمن للاستثمار، وإعطاء قطاع التصنيع نقطة انطلاق للتجديد، وضمان وجود الصلاحيات التشريعية الخاصة بالمملكة المتحدة، لإعادة بناء الاقتصاد والخدمات العامة،

واستكمل أن خطة حزب العمال أيضًا ستضمن أن يكون لبريطانيا رأي هام ومؤثر في الاتحاد الأوروبي، بدلًا من استبعاده في اتفاقية تيريزا ماي، مؤكدًا التفاوض على تلك النقطة بشكل كبير.
وأوضح جيرمي كوربين أن الاتحاد الأوروبي لم يغلق أبوابه بعد لإعادة التفاوض، لافتًا إلى أنه في مواقف واتفاقيات أكثر تعقيدًا فتح أبوابه للنقاش، مثل معاهدة لشبونة، مؤكدًا أنه إذا تم تطبيق خطتهم سيصوت عليها مجلس النواب بالأغلبية.

منيت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي بثلاث هزائم تتعلق بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أمام مجلس العموم بينما كانت تسعى لاقناع النواب متشككين بالقبول باتفاق (بريكست) مع الاتحاد الأوروبي.

وأرغمت هذه النتيجة فريق ماي بالوعد بنشر الاستشارة القانونية كاملة قبل التصويت المقرر الثلاثاء المقبل في البرلمان على مسودة اتفاق الخروج.
وأيد النواب دعوات لحصول مجلس العموم على رأي مباشر فيما يحدث في حال تم رفض الاتفاق.

أخبار ذات صلة

0 تعليق