ملفات شائكة فى انتظار مجلس الصحفيين القادم

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
أيام قليلة ويتم تجميد مجلس نقابة الصحفيين لحين الانتهاء من إجراء انتخابات التجديد النصفى لمجلس نقابة الصحفيين 2019 ، وطبقا للقانون مع اعلان فتح باب الترشح تتوقف أعمال المجلس .

من جانب اخر يستعد نقيب الصحفيين الحالى عبدالمحسن سلامة ، والاعضاء الستة الذين نتهت دورتهم لتقديم كشف حساب لأعضاء الجمعية العمومية، وهناك مشروعات وملفات شائكة فى انتظار قدوم مجلس النقابة الجديد لاستكمالها .

ويسعى النقيب الحالى قبل فتح باب الترشح إلي توقيع بروتوكول بناء مشروع مستشفي الصحفيين بمدينة 6 أكتوبر، بالإضافة إلي فتح مقر الشهر العقاري بالنقابة، كما يحاول إنهاء أزمة مشروع مدينة الصحفيين بأكتوبر ، ونجح في تدشين اتحاد حاجزين لتفويضه من قبل المجلس، ليتولى الإشراف على المشروع .

كما ان هناك ملفات اخرى مازالت عالقة ، منها أزمة الصحفيين الحزبيين المتعطلين عن العمل منذ سنوات الذين يطالبون بضمهم بالمؤسسات القومية، والتى أوجد لهم النقيب حل اخر بإنشاء موقع الكترونى يحمل اسم "الخبر" وخصص له ميزانية ٢٠ مليون جنيه، وتم إطلاق حفل تدشين خلال الايام الماضية ولكن مازال هناك الخلاف حول ادارته ، بينما يرى البعض منهم ان الحل فى توزيعهم الى المؤسسات الصحفية القومية.

ومازال مشروع تعديل نقابة الصحفيين عالقا ، ورغم ان المشروع من المجلس الماضى الا انه لم يتم تعديله حتى الان ، ويظل على طاولة المجلس القادم ، بالاضافة الى ملف حماية الصحفيين من الفصل التعسفي ، لم تضع النقابة ضوابط لوقف مسلسل الفصل التعسفي.

وبدأ العد التنازلي لماراثون انتخابات التجديد النصفي لنقابة الصحفيين على منصب النقيب و6 من أعضاء المجلس، والتي سيشرف عليها.

وتجرى الانتخابات اول مارس المقبل تحت إشراف قضاة من مجلس الدولة، ويتم فتح باب تلقي طلبات الترشح في 9 فبراير وحتى 13 المقبل، وسيتم تقديم الطعون والتنازلات يوم 18 فبراير، ثم إعلان الكشوف النهائية، لتبدأ فترة الدعاية الانتخابية حتى موعد انعقاد الجمعية العمومية .

أخبار ذات صلة

0 تعليق