محافظ الإسكندرية يوجه "القومى لعلوم البحار" بمناقشة إحياء شواطىء المحافظة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ودعي المحافظ المعهد القومى لعلوم البحار والمصايد، وجميع الجهات البحثية المشاركة في هذا العمل. مشيرا أن الوضع الحالي للبحيرة ناتج عن عقود عدة ماضية تزايدت فيها أحمال الصرف فى البحيرة وقد حان الوقت لإعادة إحياء البحيرة من جديد لتكون متنفسا ورئة للمدينة. خاصة و أن هناك العديد من الدراسات السابقة التى تناولت عودة البحيرة لبيئتها الأولى، مؤكدا أن خليج المكس سيكون مطابقا للبيئة بعد إعادة أحياء بحيرة مريوط. 

 

واعلن  المحافظ الحاضرين أنه تم توفيق الأوضاع البيئية لعملية الصرف الصناعي بأغلب الشركات الواقع على البحيرة، موضحا أن بعض هذه الشركات تمكنت من معالجة الصرف الخارج منها بنسبة 95٪ وكان لهذا من مردود إيجابي علي المستوي البيئي والأمن المائي وأضاف قيمة اقتصادية للشركات. 

 

كما وجه المحافظ الدعوة مرة أخري إلي المعهد القومى لعلوم البحار والمصايد لمناقشة إحياء جزء من شواطئ الإسكندرية وإحياء البيئة البحرية بالإسكندرية، مؤكدا إلي أن المحافظة ستقدم كل الدعم في هذا الاتجاه. 

 

وأكد المحافظ أن مصر تحرص علي كافة الإلتزامات الدولية للحفاظ علي البيئة البحرية لما لها من قيمة اقتصادية واجتماعية، مشيرا إلى أن الإسكندرية تقوم بتنفيذ العديد من الأنشطة التي تستهدف حماية البيئة البحرية من خلال الجهات البحثية والتعليمية وكل الجهات المعنية، مثل المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد، وجامعة الإسكندرية، والأكاديمية البحرية للتكنولوجيا والنقل البحري، والهيئة المصرية لحماية الشواطئ وحسن إدارتها.

 

 

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق