فجر السعيد وأهل الفن.. حرب أخيرة مع أصالة بسبب مصر

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

في الفترة الأخيرة، دائمًا ما تُلقي الكاتبة الكويتية بآرائها حول مواقف لفنانين بعينهم، تُهاجم بعضهم تارة، وتمدح في آخرين، وتتهكم على صورهم من خلال تعليقات استفزازية.

تحرير:عبد الفتاح العجمي ١٤ مارس ٢٠١٩ - ٠٢:٠٠ م

فجر السعيد، هي كاتبة دراما ومنتجة كويتية، اشتُهرت بكتابتها التي تتناول قضايا اجتماعية تثير الجدل، بالبداية كانت تكتب في الإذاعة، إلا أن شهرتها وظهور اسمها بدأ مع أول عمل كتبته للتليفزيون من خلال مسلسل "القرار الأخير". إضافة إلى كونها كاتبة فإنها تقوم بإنتاج أعمالها بنفسها عن طريق شركتها سكوب سنتر للإنتاج الفني. وفي يوليو 2007 افتتحت قناة تليفزيونية هي "سكوب" التي تتبع شركتها. أما شهرتها في مصر فبدأت مع إعلانها باستمرار مواقفها السياسية تجاه ما يحدث في الداخل المصري، وتحديدًا منذ عهد الإخوان التي كانت دائمًا ما تُهاجمهم.

وفي الفترة الأخيرة، دائمًا ما تُلقي الكاتبة الكويتية بآرائها حول مواقف لفنانين بعينهم، تُهاجم بعضهم تارة، وتمدح في آخرين، وتتهكم أيضًا على بعضهم وعلى صورهم من خلال تعليقات استفزازية. أصالة نصري بعدما طالبت المطربة السورية الحاملة للجنسيتين البحرينية والفلسطينية، أصالة نصري، عقب إحيائها حفلًا غنائيًا

وفي الفترة الأخيرة، دائمًا ما تُلقي الكاتبة الكويتية بآرائها حول مواقف لفنانين بعينهم، تُهاجم بعضهم تارة، وتمدح في آخرين، وتتهكم أيضًا على بعضهم وعلى صورهم من خلال تعليقات استفزازية.

أصالة نصري

بعدما طالبت المطربة السورية الحاملة للجنسيتين البحرينية والفلسطينية، أصالة نصري، عقب إحيائها حفلًا غنائيًا بمركز المنارة للمؤتمرات الدولية، بالحصول على الجنسية المصرية، هاجمتها فجر السعيد قائلة إنها سبق وأعلنت أنها لا تحبها سواء فنيًا أو على المستوى الشخصي، ومن منطلق غيرتها على البحرين التي تساوي بالنسبة لها غيرتها على دولتها الكويت، يؤلمها أن تسمعها تقول خلصوني وأعطوني جنسية أخرى، وطرحت تساؤلًا في قانون الجنسية البحرين حول مشروعية السماح لأصالة بأن تحمل 3 جنسيات مختلفة، وهي السورية والفلسطينية والبحرينية.

A post shared by MBCTrending (@mbctrending) on Mar 2, 2019 at 5:00am PST

وردت أصالة من خلال مداخلة هاتفية أجرتها بالإعلامي عمرو أديب، عبر برنامج "حكاية"، قائلة إن لديها مشاعر وولاء كبيرا للكثير من الدول العربية، مثل تونس والسعودية ومصر التي قضت بها سنوات طويلة من عمرها، والبحرين التي تحمل جنسيتها ويسكن فيها قسم من أهلها، وأن هذه المشاعر ترجمتها في تلك اللحظة بطلب جواز السفر من باب المجاملة، موضحةً أن البعض اعتبر مطالبتها بالجنسية المصرية تقليلًا من مثيلتها البحرينية، لكن هذا غير صحيح، ووصفت كلام فجر "بالغلاظة"، موضحة أنها بلغت من النضج ما يكفي للتغاضي عمّا قالته فجر بحقها، وتابعت: "وحياة ربي كان نفسي أخوض ضدها حرب شعواء، ولكني خلاص نضجت ومش هعمل كده، وبعرف إن في وراها حد من زميلاتي، الله لا يسامحها".

وعادت فجر السعيد مجددًا لتهاجم أصالة خلال برنامجها التليفزيوني، لترد عليها بأنها في انتظار تنفيذ تهديداتها بل وتسبها إن أرادت ذلك، وأقسمت أنها تتمالك نفسها وتتعامل بالعقل حتى اللحظة الحالية، وإن لم تتراجع عما تقوله في حقها سوف تعرفها حقًا معني الحرب الشعواء".

إلهام شاهين

النجمة إلهام شاهين خرجت عقب ذلك في لقاء مع الإعلامي وائل الإبراشي، لتُهاجم السعيد، وتقول: "أنا بقول للأخت فجر هي اللي تنزوي وتختفي، وفنانين مصر خط أحمر ماتقربش منهم، عيب، وكفاية إحنا نعرف نرد عليكي كويس أوي، ومصر مش سهلة ولا فنانين مصر سهلين، أنا بهددك تهديد واضح، إحنا مش هنقبل إهانة لأي فنان مصري".

فيما ردت السعيد عليها قائلةً: "بخصوص كلام اللي كانت صديقة إلهام شاهين، وتعديها علي لفظيا بعبارات أترفع عن ذكرها، أعتذر لكل من طلب مني الرد عليها سواء تلفزيونياً أو صحفياً لإن تربيتي وأخلاقي لا تسمع لي بأن أرد علي من دخلت بيته ودخل بيتي، وكلت معاه عيش وملح والطبيعي، وكل إنسان يعبر عن تربيته ومبادئه".

عادل إمام 

وحينما أجرى الزعيم عادل إمام، مداخلة هاتفية أجرها ببرنامج "العاشرة مساء"، يوليو 2018، وانتقد فيها قرار وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، بعزف السلام الوطني بالمستشفيات. كتبت فجر السعيد عبر "فيسبوك": "عادل إمام ليس فنانا عظيما فقط بل إنسان ومواطن عظيم، كل فنان يحاول أن يبتعد عن إبداء رأيه السياسي في اللقاءات التي يجريها حتى لا يخسر جمهوره إلا عادل إمام يتصل في البرامج السياسية ليبدي رأيه الذي قد لا يعجب البعض، ولكنه لا يهتم فقد حرر من زمان طويل نفسه من تبعية الجمهور، إمام الفنان خدم مصر سياسيًا بفنه أكثر من كل نواب مجلس الأمة السابقين والحاليين فكل عمل درامي للأستاذ يغير آراء الشارع بما لا يستطع عليه ألف نائب منتخب ومعاهم كم وزيره عن العين. لذلك كان وسيبقى وسيظل الظاهرة الكونية عادل إمام ظاهرة فريدة في عصره لن تتكرر".

بوسي شلبي

وفي نفس الشهر أيضًا، حرب تعليقات انطلقت بين السعيد، والمذيعة المتخصصة في المجال الفني، بوسي شلبي، زوجة الفنان الكبير الراحل محمود عبد العزيز، فبعدما نشرت الإعلامية صورة لها جديدة على حسابها بـ"انستجرام"، فعلّقت فجر على صورتها باستنكار: "مين دي؟"، فردت بوسي: "خالتك".

نجلاء فتحي

في شهر أبريل الماضي، هاجمت فجر السعيد الفنانة الكبيرة نجلاء فتحي، بعد أن تم تداول صورة لها وهي دون مكياج، حيث اتهمتها بعدم الاعتناء بنفسها، وطالبتها بعدم نشر صور لها حديثة، وهي بعمر متقدم، وكتبت عبر "فيسبوك": "عزيزتي نجلاء فتحي أسطورة الجمال في السبعينيات، لا تنشري صورًا لكي في هذه المرحلة من عمرك ودعي الجمهور يعيش على صورتك القديمة، أو اسألي زميلاتك كيف حافظن على جمالهم واتبعي نصائحهن وعودي للظهور بلوك قريب للسابق، ولكن بعمرك الحالي.. ميرفت أمين من جيلك لا تزال جميلة جدًا.. نادية الجندي ما زالت جميلة.. وغيرهن حتى إيناس الدغيدي اللي مصوره معك لا تزال محافظة على رونقها في سنها الحالي.. من قلب مُحبة عاشت سنوات على أفلامك لا أريد أن أراكي بهذه الصوره حتى أظل أعيش على جمالك السابق".

تلك التصريحات أثارت غضبا كبيرا للفنانين والإعلاميين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي آنذاك، ووجهوا لفجر السعيد هجومًا عنيفًا، رافضين تصريحها المسيء لنجلاء فتحى لأنها قيمة كبيرة في الفن، وأكدوا أنهم يحبون النجمة بأي شكل من الأشكال وليس لها دخل فيما لا يعنيها، خاصة أن نجلاء فتحي متصالحة مع عمرها، ولن تلجأ لأي عمليات تجميل أو حقن البوتكس كغيرها من النجمات، وبل واعتبر بعضهم أن حديثها عن نجلاء فتحي يعد تدخلًا فى شئون البلاد الداخلية كون الفن المصرى يعد القوى الناعمة المصرية، وهو أمر غير مقبول تمامًا.

فيروز

وفي أكتوبر 2015، وبينما تحتفل النجمة اللبنانية فيروز، بعامها الثمانين، كتبت فجر السعيد عبر "فيسبوك": "بلغت اليوم الثمانين ومنذ سنوات اختفت تماما وأغانيها القديمة فقط هي التي تتردد بالإضافة إلى أن آخر ظهور لها على المسرح كان Play back، بينما أم كلثوم لآخر يوم في حياتها كانت تجري بروفات أغنية لسيد مكاوي وحضورها على المسرح طاغٍ وصوتها رائع يزداد جمالاً مع تقدم العمر لذلك تبقى أم كلثوم أسطورة لا تتكرر مهما حاول البعض خلق أساطير تضاهيها".

تلك التصريحات اتبعها هجوم لبناني واسع على السعيد، وبين المهاجمين كانت الإعلامية نضال الأحمدية، والتي كتبت عبر "تويتر: "من كتبت أن السيدة فيروز تغني بلاي باك على المسرح، عليها أن تعرف قواعد اللغة العربية وأن تكف عن التعريق بنفسها على أنها كاتبة".

ولا تتوقف فجر السعيد عن الإدلاء بتصريحاتها الحادة في حق فنانين ومشاهير باستمرار، من خلال حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، وأيضًا برنامجها الفضائي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق