في هجوم نيوزيلندا الارهابي .. شخص عراقي يفدي نجليه بجسده بهذه الطريقة .. شاهد

دارك لايت 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

حدث

في هجوم نيوزيلندا الارهابي شخص عراقي يفدي نجليه بجسده بهذه الطريقة شاهد

 دفعت غريزة الأبوة لدى العراقي الخمسيني، أديب سامي، أن يتلقى الرصاص في جسده ليحمي فلذات كبده من رصاصات الإرهابي الذي نفذ الهجوم على مسجدين في نيوزيلندا.

كان أديب سامي الذي يعمل في مجال الاستشارات الهندسية بالإمارات، على موعد مع الاحتفال بعيد ميلاد نجله المقيم في نيوزيلندا، لذا سافر مع زوجته إلى نيوزيلندا، لمشاركة نجله الاحتفال بعيده ميلاده، بحسب ما ذكرت صحيفة "جلف نيوز".

أثناء تواجد سامي مع ولديه في المسجد، ألقى بنفسه فوق ولديه عبد الله 29 عاما، وعلي 23 عاما، عندما اقتحم الإرهابي المسجد أثناء صلاة الجمعة وبدأ بإطلاق النار بشكل عشوائي. وتلقى الخمسيني رصاصة في ظهره بالقرب من العامود الفقري استدعت دخوله إلى العناية المركزة وإجراء عملية جراحية لاستخراج الرصاصة.

وتقول هبة، ابنة سامي، إنها على اتصال بأسرتها في نيوزيلندا وتشعر بالارتياح لمعرفتها أن والدها خرج من غرفة الإنعاش. 

وأضافت: "لقد نجت عائلتي من الهجوم لكن العديد من أصدقائنا لم ينجوا من بين القتلى البالغ عددهم نحو 50 قتيلا خمسة من معارفنا المقربين بينهم مراهق عمره 12 عاما".

b568f9dda3.jpg


852bbb0790.jpg

 

هذا الخبر منقول من : صدى البلد

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق