رئيس العربية للتصنيع يبحث مع وزير الدفاع البرتغالي الشراكة في مجال الصناعات الدفاعية والمدنية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

جاء هذا خلال لقاء الفريق التراس ، اليوم / الإثنين / وزير الدفاع البرتغالي جواو جوميز كرافينهو ، وسفيرة برتغال في القاهرة ، ماريا مادلينا فيشر ، واللواء هنريك ماسيدو ، رئيس الشركة القابضة للصناعات الدفاعية البرتغالية والوفد المرافق - في إطار استراتيجية الهيئة العربية للتصنيع لجذب الاستثمارات الأجنبية ، وفتح آفاق جديدة للتعاون وعقد شراكات ، مع الدول الصديقة. 
وجرى خلال اللقاء بحث تعزيز التعاون الثنائي في مجال الصناعات الدفاعية والمدنية ، بما في ذلك التدريب ، وتبادل الخبرات والمعلومات الفنية ، وإمكانية نقل وتوطين التكنولوجيا والتصنيع المشترك بالاستفادة من القاعدة الصناعية المتطورة بالهيئة العربية للتصنيع ، خاصة في مجالات صيانة و"عمرة " الطائرات والذكاء "الإصطناعي " وأجهزة التأمين ، والتتبع ، والسيطرة ، وصناعة أجهزة الإتصال والإلكترونيات والطاقة الجديدة والمتجددة.
وأكد التراس ، دعم القيادة السياسية لتعميق التعاون والاستفادة من التكنولوجيا وتبادل الخبرات  مع البرتغال ، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق على تشكيل لجنة فنية مشتركة لتعزيز التعاون بأسلوب علمي في مجالات التصنيع المختلفة والتدريب لبحث الدخول في شراكات للتصنيع المشترك في أوجه الصناعة المختلفة.
وشدد على أن استقرار مصر بالمنطقة ورئاستها للاتحاد الإفريقي يعد حافزا قويا للتعاون مع البرتغال ، منوها إلى أن التعاون بين البلدين سيؤدي إلى إنتاح منتجات ذات جودة عالية وبأسعار منافسة تستطيع النفاذ للسوق المحلي والإفريقي والعربي.
ومن جانبه ، أكد وزير الدفاع البرتغالي ، حرص بلاده على التنسيق والتشاور المكثف مع مصر، مشدداً على أهمية الدور الذي تقوم به لمواجهة الإرهاب فى المنطقة، مثمناً ما تم بذله من جهود خلال السنوات الخمس الماضية لتحقيق الإصلاح الاقتصادي وجذب الاستثمارات الخارجية .
وأعرب عن تطلعه لفتح آفاق جديدة للإستثمار وتعزيز التعاون والتصنيع المُشترك ، مشيدا بالإمكانيات التصنيعية والفنية التي تمتلكها الهيئة العربية للتصنيع ، ودورها في توفير متطلبات القوات المسلحة وثراء وتنوع  منتجاتها الدفاعية والمدنية.
وفي سياق متصل ، أكد رئيس الشركة القابضة للصناعات الدفاعية البرتغالية  أهمية التعاون مع الهيئة العربية للتصنيع ، مشيدا بدور الهيئة في استغلال فائض الطاقات الإنتاجية لتصنيع منتجات مدنية متنوعة ، والمساهمة في تنفيذ المشروعات القومية والتنموية، بالتعاون مع الجهات المختلفة بالدولة والقطاع الخاص ومختلف الشركات العالمية لتوطين التكنولوجيات الحديثة في التصنيع ، مما يتشابه مع استراتيجية شركة الصناعات الدفاعية البرتغالية.

هذا المقال "رئيس العربية للتصنيع يبحث مع وزير الدفاع البرتغالي الشراكة في مجال الصناعات الدفاعية والمدنية" مقتبس من موقع (الأسبوع) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الأسبوع.

أخبار ذات صلة

0 تعليق