«برنابيو» يستضيف «نهائي القرن»

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ


أعلن اتحاد كرة القدم الأمريكي الجنوبي (كونميبول) إقامة المباراة المؤجلة بين الغريمين الأرجنتينيين بوكا جونيورز وريفربليت في نهائي مسابقة كوبا ليبرتادوريس، في استاد سنتياجو برنابيو التابع لنادي ريال مدريد في التاسع من شهر ديسمبر/ كانون الأول الحالي.
وقال رئيس الاتحاد القاري أليخاندرو دومينجيز: إن إقامة مباراة الإياب على الملعب الذي يتسع لنحو 81 ألف متفرج تأتي بسبب أن «مدريد هي المدينة التي تتواجد فيها أكبر جالية أرجنتينية في العالم، وهي عاشرة مدن العالم أماناً، لديها مطار متصل بشكل كبير (برحلات من أمريكا الجنوبية)، هي مدينة ذات ثقافة كرة قدم». وبحسب الإحصاءات الرسمية الإسبانية، يقدر عدد الأرجنتينيين المقيمين بشكل قانوني في البلاد بنحو 72 ألف شخص.
وأوضح دومينجيز أنه سيُسمَح لمشجعي الفريقين بدخول مدرجات الملعب، وهو ما لم يكن متاحا بحال إقامتها في الأرجنتين.
وتم منع مشجعي الفرق الأرجنتينية من حضور مبارياتها خارج ملعبها منذ عام 2013 بسبب العنف المتصل باللعبة، والذي أودى بأكثر من 300 شخص في الأعوام الخمسين الأخيرة، بحسب جمعية «سالفيموس ال فوتبول» («لننقذ كرة القدم») الخيرية. وحذر دومينجيز مثيري الشغب في الملاعب الذين يعرفون في الأرجنتين باسم «بارابرافاس»، من الانتقال إلى إسبانيا لحضور المباراة.
وقال: «لا ينبغي أن يحلم هؤلاء حتى بالذهاب. لا مكان لهم».
وكانت مباراة الإياب مقررة السبت على ملعب ريفر، إلا أن تعرض الحافلة للاعتداء بالعصي والحجارة، وإصابة عدد من اللاعبين جراء الزجاج المتناثر وأيضا الغاز المسيل للدموع الذي استخدمته الشرطة لتفريق الجموع، أدى بداية لإرجائها.

أخبار ذات صلة

0 تعليق