نادي أبوظبي ينظم بطولة رئيس الدولة للسباحة المفتوحة اليوم

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تحت رعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السمو، رئيس الدولة، رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، ومتابعة الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، نائب رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي، ينظم النادي اليوم منافسات بطولة صاحب السمو، رئيس الدولة، لسباحة المياه المفتوحة للناشئين والعمومي، على شاطئ الحديريات في العاصمة أبوظبي، بالتعاون مع بلدية أبوظبي واتحاد الإمارات للسباحة.
وتأتي هذه البطولة لتكون من أهم بطولات السباحة على مدار الموسم؛ حيث تم اختيار هذا التوقيت لإقامة المنافسات كي يتوافق ويتزامن مع احتفالات الدولة باليوم الوطني السابع والأربعين.
من ناحيته، أكد الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، نائب رئيس مجلس إدارة النادي، الرئيس التنفيذي، أن إقامة المنافسة في هذا التوقيت، جاءت لكي تتوافق مع الاحتفالات التي تعم أرجاء الدولة. وقال: «نتوجه بهذه المناسبة بأسمى التهاني إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وإلى حكام الإمارات جميعاً، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بهذه المناسبة الغالية».
وتابع: «تم اختيار الأول من ديسمبر زمناً للسباق، كي يتزامن مع احتفالات الدولة بالعيد الوطني، وذلك انطلاقاً وإيماناً منا بأهمية دور النادي في المشاركة الوطنية والفعالة ضمن هذه المناسبة، كما أوجه الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، لتوفيره كل الدعم لإنجاح البطولة وتقديم كل التسهيلات للاتحاد، لإقامة وتنظيم البطولة».
وأوضح الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة، الأهمية الكبيرة لبطولات السباحة والمكاسب التي ستتحقق من خلالها. وقال: «تعد هذه البطولة فرصة لمختلف السباحين للاحتكاك وتوفير الفرصة لدخول المسابقات الكبرى؛ حيث إنها ستكون إعداداً وتهيئة للمتسابقين لخوض المنافسات العالمية لاحقاً».
من جهته، اعتبر سالم الرميثي مدير عام النادي، أن البطولة تنبع أهميتها انطلاقاً من الاسم الذي تحمله قائلاً: «تحمل البطولة اسماً عزيزاً على قلوبنا، ونفتخر بأن يقوم النادي بتنظيم البطولة وتوفير كل ما يلزم لإنجاح السباق، ولا ننسى أن المردود لمثل هذه البطولات يكون دوماً إيجابياً، على العديد من المستويات وأهمها التمثيل الرياضي، وإتاحة الفرصة للمشاركين لخوض منافسة واختبار حقيقي للقدرات».
وعن اختيار شاطئ الحديريات لإقامة المنافسة، قال الرميثي: «نبحث دوماً عن الوجهات الجديدة والتطوير في كل خطط النادي للبطولات، وجاء اختيار الحديريات؛ كي ننعش هذه الوجهة أكثر بإقامة البطولات والتحديات البحرية».
ووصل عدد السباحين المسجلين في البطولة إلى أكثر من 150 سباحاً، يمثلون مختلف الأندية في الدولة مع تعدد الجنسيات المشاركة، والأغلبية لأبناء الإمارات. وتم تقسيم المنافسة إلى أربع فئات مختلفة هي: فئة 12 سنة، وستقطع 3 كيلومترات، وفئة 13و14 سنة وستقطع 4 كيلومترات، وفئة 15و16 سنة وستقطع 6 كيلومترات، وفئة العمومي وستقطع 8 كيلومترات.
وستنطلق المنافسة في تمام التاسعة صباحاً على كاسر الأمواج؛ حيث من المتوقع أن يستمر السباق حتى الثالثة ظهراً، ويعقب ذلك تتويج الفائزين والثلاثة الأوائل في كل فئة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق