تحليل| «جروس والغرور والاستهتار» أطاحوا بالزمالك من كأس زايد

أخبار اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ودع الزمالك بطولة كأس زايد للأندية الأبطال (البطولة العربية) بعد الخسارة في ملعبه (1-0) أمام الاتحاد السكندري ليتعادل الفريقين (1-1) بمجموع مباراتي الذهاب والإياب، قبل أن يخسر الأبيض بركلات الترجيح (4-3).

وترجع خسارة الزمالك أمام الاتحاد لعدة عوامل أهمها الثقة الزائدة والغرور والاستهتار بالخصم بالإضافة إلى العامل الأكبر والأهم وهو السويسري كريستيان جروس الذي يتحمل المسئولية كاملة في خسارة المباراة، وهو سبب الهزيمة لأنه لم يضع سيناريوهات للمباراة.

وأضاع الزمالك أكثر من فرصة للصعود، مقابل فرصة وحيدة للاتحاد تلخصت في الفوز فقط، الخسارة لم تكن واردة لولا كريستيان جروس الذي تعامل مع المباراة بثقة زائدة لدرجة أنه كان واضحا على اللاعبين أنهم لم يتدربوا على ضربات الجزاء لاعتقادهم أنهم لم يصلوا لتلك اللحظة الحاسمة لضمان التأهل والصعود دون الوصول لركلات الترجيح.

 

في المقابل تعامل حلمي طولان المدير الفني للاتحاد السكندري مع المباراة بذكاء بالغ وفجر مفاجأة من العيار الثقيل، لأنه وضع أكثر من سيناريو للمباراة حتى حقق مبتغاه وصعد لدور الثمانية من البطولة.


وكان الزمالك يستطيع أن يصعد بسهولة، لو سجل هدفا مبكراً، لكن حلمي طولان وضع سيناريو ناجح منحه الفوز ثم تفوق في ركلات الترجيح ولذلك هو يستحق الثناء".
 

أخبار ذات صلة

0 تعليق