بيتزي: مفهوم الاستحواذ تطور عند اللاعب السعودي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أبدى الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي، مدرب المنتخب السعودي السابق بعد انتهاء عقده، عن رضاه على مستويات الأخضر في بطولتي كأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019، مؤكدا بأن اللاعبين تحولت مستوياتهم إيجابيا خلال فترته على رأس الطاقم الفني.

وقال بيتزي يف مقابلة خاصة مع "في المرمى": أنا راض على الأداء خلال البطولتين التي تمت المشاركة بهما في كأس العالم وكأس آسيا، وعن مستوى اللاعبين ومقتنع بردود أفعال الجماهير والمسؤولين في الاتحاد، خرجنا من دور الـ16 في كأس آسيا أمام اليابان ولكننا راضون تماما على التطور الفني الذي حدث داخل المنتخب بغض النظر عن النتائج، ولكن لم يحالفنا الحظ بالتأهل إلى الأدوار التالية.

وكشف بيتزي عن التقرير الذي قدمه الطاقم للاتحاد السعودي وقال: لقد تم وضع تقرير نهائي بيد الاتحاد السعودي منذ اليوم الأول لي مع المنتخب السعودي وحتى هذا اليوم، وما حدث من تغيير على المنتخب وبناء عليه، ونحن ننتظر الرد من الاتحاد السعودي لكرة القدم بالاستمرار في العمل معهم أو انتهاء العلاقة. وتقريرنا يشمل كل ما طرأ من تغيير وتطوير بالفريق وعناصره، سواء أجهزة طبية أو إدارية ولاعبين وبالنسبة للأمر المادي، لا أفضل الإفصاح عنه عبر وسائل الإعلام، حتى يتم الوصول إلى اتفاق مع المسؤولين بإكمال العمل أو انتهاءها.

وأكد بيتزي بأن المنتخب بات أفضل خلال فاراه مقارنة بما كان عليه عند قدومه وقال: الصعوبات التي واجهتنا وقمنا بالعمل على تحسينها وتعديلها وتطويرها للوصول إلى المستوى المثالي للعب والظهور بشكل جيد في كأس العالم، إضافة إلى البطولة القارية، وبالفعل كما لاحظ الجميع التغير والتطور في الفريق من الناحية البدنية والتكتيكية والتكنيكية، واستطعنا تحويل الفريق إيجابيا. لقد تغير أداء المنتخب بشكل عام، منذ بدايتي معهم وحتى نهاية العقد معي.

وبرر بيتزي اعتماده على المولد وباهبري في مركز رأس الحربة بأنه أصعب مركز وأضاف: فهد المولد وهتان باهبري يسجلون وأعتقد أنه دائما وأبدا أن أصعب خانة في الفريق هي رأس الحربة أو المهاجم، لذلك في العالم كله تكون قيمة اللاعب المهاجم، هي الأعلى بين سائر الخانات في الفريق، وأعتقد أيضا، أن كثرة المهاجمين الأجانب بالدوري السعودي أدت إلى تقليل فرص المهاجم المحلي وأُثرت على أدائه.

وأردف بيتزي حول اختياراته لعناصر المنتخب السعودي: اختيارنا ينبع من تقييمنا لأداء اللاعبين، ونختارهم طبقا لما نراه وأعلم بأن فهد المولد وهتان باهبري ليسا مهاجمين تقليديين، وفي الآونة الأخيرة، تغير مفهوم المهاجم الصريح في كثير من فرق كرة القدم كما أعتقد أن فهد وهتان والصيعري تم اختيارهم لكأس آسيا بناء على نسب مشاركاتهم العالية وأداءهم، وبالنسبة للسهلاوي، فقد تمت تجربته من قبل، هو ووفراس البريكان وعبد الفتاح آدم.

وكشف بيتزي بأن الاتحاد السعودي لكرة القدم لم يفرض أي قرارات أو خيارات على الطاقم الفني وقال: لم يفرض علينا اتحاد القدم أي شيء، وكان دائما متعاون معنا وأتاح لنا كل التسهيلات، لصالح المنتخب والعمل لأجله، وتم منحي الحرية الكاملة لاختيار اللاعبين أيا كانوا في جميع المعسكرات والمباريات الودية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق