«شعلة الأمل» تصل لبلد التسامح

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أبوظبي: «الخليج»

برعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، أقيم أمس، حفل وصول شعلة الأمل للأولمبياد الخاص للألعاب العالمية أبوظبي 2019، في مطار أبوظبي الدولي، بعد رحلتها من أثينا إلى العاصمة الإماراتية على طائرة بوينج 787-9 دريملاينر، التابعة لخطوط الاتحاد للطيران؛ الشريك الرسمي للألعاب العالمية التي حملت تصميماً خاصاً لأصحاب الهمم، بهدف الترويج للحدث الرياضي والإنساني الأكبر.
وشهد حفل وصول شعلة الأمل، الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، وحصة بنت عيسى بوحميد، وزيرة تنمية المجتمع، و‎جون نونان، رئيس المرحلة الأخيرة لشعلة الأمل، وعمر صوينع السويدي، مدير دائرة المكتب التنفيذي لأدنوك، ومحمد عبدالله البلوكي، الرئيس التنفيذي لشؤون العمليات التشغيلية في طيران الاتحاد، وعدد كبير من كبار ضباط وزارة الداخلية، إضافة إلى عدد من رياضيي الأولمبياد الخاص المشاركين في الألعاب العالمية التي ستقام من 14 إلى 21 مارس/آذار الحالي. ووصلت الشعلة إلى مطار أبوظبي، حيث جرت مراسم رسمية لاستقبالها من قبل اللجنة المنظمة لذلك، برئاسة العميد وليد الشامسي من وزارة الداخلية. ورافق وصول الشعلة وفد دولة الإمارات الرسمي، وسط مراسم رسمية نفذها طلبة كلية الشرطة، بمصاحبة موسيقى فرقة شرطة أبوظبي، إلى أن وصلت إلى المكان المخصص في موقع الاحتفال الذي أقيم في مطار أبوظبي، حيث ألقيت الكلمات الترحيبية.
وتنطلق «شعلة الأمل» في جولة تستمر عشرة أيام، من 4 إلى 13 مارس/آذار، بدءاً من إمارة الفجيرة، مروراً بكافة إمارات الدولة، وصولاً إلى العاصمة أبوظبي، لتُعلن بداية الأولمبياد الخاص للألعاب العالمية أبوظبي 2019.
ويتولى حمل الشعلة خلال الجولة، فريق «حماة شعلة الأمل» المكوِّن من رياضيي الأولمبياد الخاص، والمئات من ضباط الشرطة من مختلف أرجاء العالم.
ووجهت حصة بنت عيسى بوحميد، وزيرة تنمية المجتمع، الشكر الجزيل ل«حضوركم معنا اليوم هنا في أبوظبي، لنشهد معاً هذه اللحظة التاريخية والمناسبة المهمة. أتشرف بأن أشارك في الاستقبال الرسمي لشعلة الأمل للأولمبياد الخاص، التي تصل إلى دولة الإمارات والشرق الأوسط للمرة الأولى عبر التاريخ الطويل والمذهل لحركة الأولمبياد الخاص الممتد على مدار 50 عاماً».
وأكدت أن شعلة الأمل تمثل رمزاً عالمياً للتضامن والدمج والاحترام والأخوة والشجاعة والتنوع، ووصولها إلى عاصمة دولة الإمارات، مدعاة لإقامة الاحتفالات بهذه المناسبة الرائعة.
وأضافت أن الشعلة ستُسهم في نشر رسائل البهجة والشجاعة والتكاتف لدى المجتمع الإماراتي بكافة أطيافه. وقالت: «تشكل الألعاب العالمية هذه، أضخم حدث إنساني ورياضي يشهده العالم خلال هذا العام، حيث تستعد دولة الإمارات لاستقبال ما يزيد على 7500 رياضي، من أكثر من 190 دولة، للمشاركة معاً في هذا الحدث الذي يجسد التضامن والدمج والتكاتف، ويمثل روح الأولمبياد الخاص».
وقال خلفان محمد المزروعي، مدير عام اللجنة المنظمة للأولمبياد الخاص للألعاب العالمية أبوظبي 2019: «نشهد اليوم لحظة تاريخية ومناسبة مهمة بوصول شعلة الأمل إلى دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط، وشمال إفريقيا للمرة الأولى، منذ تأسيس الأولمبياد الخاص. وتمثل شعلة الأمل رمزاً عالمياً للتضامن والاحترام والأخوة والشجاعة».
من جهته، أكد اللواء خليفة حارب الخييلي، رئيس مجلس التطوير المؤسسي بوزارة الداخلية، في كلمة بالحفل، حرص وزارة الداخلية بتوجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، على المشاركة والتعاون في إنجاح هذا الحدث العالمي، الذي تستضيفه دولة الإمارات، والتعاون مع اللجنة المنظمة لرعاية وتنظيم ومتابعة مسار الشعلة التي تجوب الإمارات، وصولاً إلى استاد مدينة زايد لحظة انطلاق الألعاب.
وقد شهدت العاصمة اليونانية أثينا، أمس، حفل إيقاد شعلة الأمل للأولمبياد الخاص في قصر زابيون؛ موطن الألعاب الأولمبية، وشهد الحدث عدد من الضيوف وكبار الشخصيات، إضافة إلى رياضيي الأولمبياد الخاص المشاركين في الألعاب العالمية، وانطلقت بعد ذلك في رحلة إلى أبوظبي.

6ace77caa8.jpg

a3b18e8162.jpg

d45e9d7e6d.jpg

أخبار ذات صلة

0 تعليق