اللقب ينحصر بين ليفربول وسيتي بعد خسارة توتنهام

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ


استمرت المطاردة بين ليفربول المتصدر ومانشستر سيتي بطل الموسم الماضي بعد فوزهما على واتفورد ووست هام 5-صفر و1-صفر توالياً في ختام المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم التي شهدت استعادة تشيلسي لتوازنه بفوز معنوي على جاره توتنهام 2-صفر.
ويتصدر ليفربول الترتيب برصيد 69 نقطة وبفارق نقطة عن مانشستر سيتي.
على ملعب «أنفيلد»، سجل أهداف ليفربول الخمسة نجمه السنغالي ساديو مانيه «هدفين» والمدافع الهولندي فيرجيل فان دايك «هدفين» بضربتي رأس، وديفوك أوريجي، في حين أصبح المدافع ترينت ألكسندر_أرنولد( 20 سنة)، أول لاعب في عمره في تاريخ الدوري الإنجليزي يمرر ثلاث كرات حاسمة.
واعتبر مدرب ليفربول الألماني يورغن كلوب أن لاعبيه ردوا على منتقديهم بأفضل طريقة ممكنة على أرضية الملعب بقوله «كانت رسالة جيدة، الجميع كان يدرك ما كتب وما قيل عنا في الأيام الأخيرة. بالطبع كل ما قيل ليس صحيحاً، هؤلاء الشبان كانوا رائعين وقد أظهروا شغفاً كبيراً».
وأشاد بلاعبيه بقوله «صلاح كان مدهشاً، ساديو سجل هدفين رائعين، لاعبو الوسط الثلاثة كانوا رائعين والأمر ينطبق على قلبي الدفاع».
وأنقذ الهداف الأرجنتيني سيرخيو أغويرو فريقه مانشستر سيتي من إهدار نقطتين ثمينتين في السباق نحو اللقب عندما سجل له هدف المباراة الوحيد في مرمى وست هام من ركلة جزاء في الدقيقة 59، ليرفع رصيده إلى 18 هدفاً هذا الموسم معززاً صدارته لترتيب الهدافين.
وعلى ملعب ستامفورد بريدج، استعاد تشيلسي توازنه وحقق فوزاً معنوياً على جاره توتنهام بهدفين سجلهما بدرو وكيران تريبيير، لينهي على آماله بشكل كبير في المنافسة على اللقب،وشارك حارس المرمى الأرجنتيني ويلي كاباييرو أساسياً على حساب الإسباني كيبا بعدما خالف الأخير تعليمات مدربه في نهاية المباراة ضد سيتي الأحد الماضي، وقرر النادي تغريمه بحسم أسبوع من راتبه قبل أن يستبعده مدربه عن التشكيلة الأساسية ضد توتنهام.
وعاد مانشستر يونايتد المدجج بالإصابات بفوز ثمين من عقر دار كريستال بالاس 3-1 بفضل ثنائية للبلجيكي روميلو لوكاكو من تسديدة في أسفل القائم (33) والثانية بيسراه من مسافة قريبة (52)، قبل أن يضيف اشلي يونغ الثالث (83). وقلص جويل وورد الفارق بكرة رأسية (66).
وأكرم أرسنال وفادة ضيفه بورنموث 5-1 وسجل أهدافه خمسة لاعبين مختلفون هم الألماني مسعود أوزيل (4)، والأرميني هنريك مخيتاريان (27) والفرنسي لوران كوسييلني (47) والغابوني بيار إيميريك أوباميانغ (59) والفرنسي ألكسندر لاكازيت (78). أما هدف بورنموث الوحيد فسجله ليس موسيه (30).

أخبار ذات صلة

0 تعليق