البرازيل تتحدى التاريخ وترتدي القميص الأبيض

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ارتدت البرازيل في بداية مشوارها على أرضها في كأس كوبا أميركا لكرة القدم أمام بوليفيا القميص الأبيض في مباراة رسمية لأول مرة منذ أكثر من 60 عاما. ويختار كل منتخب ارتداء ثلاثة قمصان مختلفة لكن البرازيل تعمدت عدم اختيار اللون الأبيض في أي مباراة رسمية منذ عام 1957.

وفي الوقت الذي ربما يعتقد فيه البعض أن اللون غير مؤثر بشكل كبير فإن البرازيل تظن أن اللون الأبيض يعني الإخفاق.

وارتدت البرازيل اللون الأبيض عندما خسرت في المباراة الأخيرة في كأس العالم 1950 أمام أوروجواي وكذلك في نهائي بطولة أمريكا الجنوبية، المكافئة لكأس كوبا أمريكا، أمام باراجواي في 1953.

وتسبب ذلك في مطالبة المسؤولين بتصميم قميص جديد باللون الأصفر.

ومنذ ذلك الحين، وخلال ارتداء اللون الأصفر أو حتى اللون الأزرق البديل، أحرزت البرازيل كأس العالم خمس مرات وهو ما يزيد عن أي منتخب آخر.

وقال الاتحاد البرازيلي إنه قرر ارتداء اللون الأبيض مجددا تقديرا للمنتخب الوطني في 1919 والفائز ببطولة أمريكا الجنوبية لأول مرة.

وربما يعتقد البعض أن ارتداء هذا اللون يمثل مخاطرة لكن في الجانب الآخر يمكن للجماهير أن تتفاءل أنها استضافت كوبا أمريكا أربع مرات سابقة وأحرزت اللقب في المرات الأربع بغض النظر عن لون القميص.

هذا المقال "البرازيل تتحدى التاريخ وترتدي القميص الأبيض" مقتبس من موقع (جريدة الرياض) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو جريدة الرياض.

أخبار ذات صلة

0 تعليق