هل يفقد الآيفون مكانته في دول الشرق الأوسط؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

منذ عامين تقريباً والتقارير تتحدث عن تراجع مبيعات الآيفون عالمياً، هذا التراجع يبدو صغيراً ولا يؤثر كثيراً على أداء آبل المالي إلا أن بالنظر إلى منطقة الشرق الأوسط تحديداً نجد تراجعاً حاداً وفقاً لما ذكره تقرير شركة IDC المتخصصة في أبحاث السوق.

هل يفقد الآيفون مكانته في دول الشرق الأوسط؟

هل يفقد الآيفون مكانته في دول الشرق الأوسط؟

هل يفقد الآيفون مكانته في دول الشرق الأوسط؟

خلال  الربع الأول من عام 2019 شهدت مبيعات الهواتف الذكية في دول الشرق الأوسط عموماً تراجعاً تجاوز 18% بالمقارنة بذات الفترة العام الماضي وهو التراجع الأبرز عالمياً في السوق ويبدو ذلك راجعاً لأسباب اقتصادية في المقام الأول.

هذا التراجع كانت لهواتف الآيفون النصيب الأكبر منه حيث انخفضت حصتها السوقية من المبيعات بنحو 4% على أساس سنوي. في ذات الوقت شهدت أسواق الشرق الأوسط حضوراً ملحوظاً بمعدلات نمو عالية لشركتي هواوي وشاومي.

هذه الأرقام هي ترجمة لواقع جديد بات ملموساً في منطقة الشرق الأوسط، تتراجع فيه آبل أمام الغزو الصيني لشركات مثل هواوي وشاومي وأوبو وغيرها والتي بتوقع أن تعمق جراح آبل أكثر مستقبلاً إذا استمرت الأمور على تلك الشاكلة.

تراجع مبيعات الآيفون في الشرق الأوسط بمكن أن نعزوه لعدة أسباب منها أسباب اقتصادية بالمقام الأول نتيجة ارتفاع أسعارها مقارنة بالمنافسين بالإضافة إلى أسباب أخرى مهمة كعدم التواجد الرسمي لآبل واعتمادها على الوكلاء والموزعين بشكل يرجح كفة منافسيها فيما يخص خدمات ما بعد الشراء.

سبب آخر مهم وهو الدعاية والتسويق، ففي حين تقوم الشركات الصينية بالوصول للمستهلكين عبر كافة الوسائل الدعائية والتسويقية نرى على الجانب الآخر غياباً تاماً يكاد يصل لدرجة التهميش فيما يتعلق بمنطقة الشرق الأوسط.

إذا كنت مطور وتود نشر تطبيقاتك عبر أخبار التطبيقات 

Facebook  ، Twitter  ، Google Plus  ، Youtube ، Instagram ، Telegram

 

هذا المقال "هل يفقد الآيفون مكانته في دول الشرق الأوسط؟" مقتبس من موقع (أخبار التطبيقات) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو أخبار التطبيقات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق