ارتداء المجوهرات والإكسسورات يعالج القلق ويهدئ الأعصاب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

يعد القلق أحد المُشكلات النفسية الخطيرة التي تؤرق الإنسان، وفي ظل غياب السلام العقلي تظهر أصغر المشكلات كبيرة، وتؤدي إلى تدمير الحالة النفسية، وتجعل مرور اليوم صعبا، مما يضطر بعض الشباب في اللجوء إلى الأدوية والتدريبات وأساليب الاسترخاء للمساعدة في تقليل توترهم وقلقهم.

وفي بعض الأحيان يلجأون إلى الإكسسوارات التي يمكن أن تساعدهم في التغلب على القلق والتوتر بطريقة أفضل، فوفقًا للخبراء، الإكسسوارت والمجوهرات يمكن أن تساعد في تهدئة الأعصاب كثيرا، وتقليل أعراض حالات مثل اضطراب فرط الانتباه ونقص الانتباه، وفرط الاضطراب ما بعد الصدمة، عن طريق توفير وسيلة بديلة لتشتت العقل.

*كيف تعالج المجوهرات القلق؟
حسب «Times of India»، فإنه من خلال ارتداء المجوهرات والإكسسوارات، يمكن الاستفادة من اللعب بها أو بخرازتها في إلهاء العقل مؤقتاً وتهدئة الأعصاب للشعور بالارتياح، كما يحدث في أساليب مواجهة التوتر المعتادة كالنقر فوق القلم باستمرار أو هز القدمين أو الضغط على المفاصل، لذلك بدأ الأطباء في إرشاد المرضى باستخدام تلك الطريقة لأنها أكثر سهولة.

ووفقًا للأطباء، عندما نحرك الخرزات في المجوهرات أو الإكسسوارت التي نرتديها، فإننا نعتمد على قوة اللمس الحسية لجسمنا ونعيد الاتصال بالأعصاب الأساسية في المخ، والتي تعمل بدورها على تهدئة أعصاب الجسم .

كما تساعد الإكسسورات في محاربة الأعراض غير العقلية المنتشرة للقلق والاكتئاب، إذ يمكنها معالجة الأعراض الجسدية مثل خفقان القلب وفرط التعرق وضيق التنفس المصحوب بانقباض في الصدر، مما يجعلك أقل قلقًا وعصبية، لذلك يمكنها مساعدة الناس على التعامل مع المواقف العصبية.

المجوهرات والإكسسورات لها فائدة كبيرة أيضاً في العلاجات السلوكية المعرفية للأطفال الذين يعانون من اضطراب نقص الانتباه أو فرط النشاط، إذ يمكن لفت انتباههم بسهولة من خلالها.

هذا المقال "ارتداء المجوهرات والإكسسورات يعالج القلق ويهدئ الأعصاب" مقتبس من موقع (بوابة الشروق) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو بوابة الشروق.

أخبار ذات صلة

0 تعليق