الارشيف / أخبار عالمية

مقتل وإصابة العشرات بانفجار مصنع للألعاب النارية في الصين

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
مقتل وإصابة العشرات بانفجار مصنع للألعاب النارية في الصين, اليوم الجمعة 6 ديسمبر 2019 10:37 صباحاً

أعلنت السلطات الصينية، مقتل سبعة أشخاص وأصيب 13 أخرين في انفجار وقع بمصنع للألعاب النارية في مقاطعة هونان.
وقالت حكومة مدينة ليويانغ، إن الانفجار وقع صباح الأربعاء بسبب "الإنتاج غير القانوني".

مثل هذه الحوادث شائعة، خاصة في الفترة التي تسبق العام القمري الجديد، الذي يصادف 25 يناير في هذا العام. وتقول الحكومة إنه تم اعتقال مديري المصانع لاستجوابهم وتشكيل فريق للتحقيق في الحادث.

أمرت السلطات يوم الخميس بتعليق جميع إنتاج الألعاب النارية في المدينة.

وفي وقت سابق، قالت الحكومة المحلية إنه وقع انفجار في مصنع للكيماويات بجنوب الصين، أسفر عن مقتل أربعة أشخاص على الأقل وإصابة ستة آخرين في أحدث سلسلة من هذه الحوادث.

وأوضحت خدمة الانقاذ في حالات الطوارئ في جوانجشي على مدونتها الرسمية، أن التحقيق جاري في الحادث، الذي وقع صباح اليوم في مصنع الباكليت البلاستيكي الشائع الاستخدام.

تسببت حوادث مماثلة في الأشهر الأخيرة في مقتل العشرات من الصينيين، على الرغم من محاولة لتعزيز السلامة ومكافحة الفساد، الذي يسهل ذلك.

لقى تسعة أشخاص مصرعهم يوم الاحد الماضي، فى انفجار غازى فى مقاطعة جيانغسو الشرقية، نفس المقاطعة، التى شهدت انفجار كيماوى ضخم فى مارس، اسفر عن مقتل ما يقرب من 80 شخص فى واحدة من أسوأ الحوادث الصناعية فى الصين فى السنوات الأخيرة.

أدى انفجار هائل في عام 2015 في مستودع للمواد الكيميائية في مدينة تيانجين الساحلية إلى مقتل 173 شخصًا، وقد تم إلقاء اللوم على تلك الكارثة بشكل رئيسي على عمليات البناء والتخزين غير القانونية.

كما لقى تسعة اشخاص مصرعهم يوم الاحد الماضي، فى انفجار غازى وقع فى شرق الصين، وفقا لما ذكره تليفزيون الدولة.

ودمر الانفجار المطعم وألحق أضرارا بالمتاجر المجاورة في مدينة وشى الساحلية بمقاطعة جيانجسو.

ذكرت CCTV، أنه اصيب 10 آخرين ولكن حالتهم مستقرة، وقد تم ارسال اكثر من 200 من عمال الانقاذ إلى مكان الحادث.

انهار جسر في الأسبوع الماضي في نفس المدينة، مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص داخل سيارة.

كانت "جيانجسو" موقع انفجار كيميائي هائل في مارس، عندما توفي ما يقرب من 80 شخصا في واحدة من أسوأ الحوادث الصناعية في الصين في السنوات الأخيرة.

المصدر
بوابة الفجر

قد تقرأ أيضا