طرفا النزاع اليمني يستأنفان اجتماعات الحديدة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أبلغ رئيس لجنة مراقبة إعادة الانتشار في الحديدة باتريك كامرت مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة أنه تلقى موافقة الحكومة اليمنية والحوثيين على معاودة اجتماعات اللجنة خلال نهاية الأسبوع الحالي.

وجاء ذلك في جلسة مغلقة لمجلس الأمن استمع فيها إلى إحاطة من كامرت، إضافة إلى إحاطة قدمها المبعوث الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث.

وقال السفير الكويتي منصور العتيبي بعد الجلسة إن كامرت أبلغ المجلس أن لجنة مراقبة إعادة الانتشار ستجري اجتماعاتها في سفينة قبالة الحديدة.

وقال دبلوماسي آخر شارك في الجلسة إن موقع الاجتماع سيكون سفينة تابعة لبرنامج الغذاء العالمي، ووافق الطرفان على عقد اجتماعات اللجنة على متنها، بعدما شكل مقر الاجتماعات نقطة خلافية بينهما في السابق.

ومن المتوقع أن يصدر مجلس الأمن بيانا يدعم فيه جهود المبعوث الخاص إلى اليمن ولجنة مراقبة إعادة الانتشار، ويدعو الأطراف إلى التعاون البناء مع غريفيث وبعثة الأمم المتحدة، ويؤكد على ضرورة التقيد باتفاقات ستوكهولم.

ومن المقرر أن يغادر كامرت منصبه خلال أيام قليلة بعدما أنهى عقد عمله مع بعثة الأمم المتحدة في الحديدة. وسيخلفه في منصبه الجنرال الدانماركي مايكل لوليسغارد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق