فنلندا على استعداد لمساعدة موسكو وواشنطن في الحوار حول الاستقرار الاستراتيجي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

07:43 م الثلاثاء 12 فبراير 2019

موسكو – (أ ش أ):

أعلن وزير الخارجية الفنلندي تيمو سويني، اليوم الثلاثاء، أن فنلندا على استعداد لمساعدة روسيا والولايات المتحدة الأمريكية في مفاوضات محتملة بشأن الاستقرار الاستراتيجي، بما في ذلك معاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى.

وقال الوزير الفنلندي - في تصريحات خلال مؤتمر صحفي في موسكو مع نظيره الروسي سيرجي لافروف، أوردتها وكالة أنباء "سبوتنيك" الروسية - : "نحن ندعم الولايات المتحدة وروسيا في مواصلة المفاوضات حول الاستقرار الاستراتيجي، وأيضًا بشأن الحفاظ على مستقبل معاهدة الحد من الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى، إذا كان هناك إمكانية للمساعدة بطريقة ما في هذه المسألة، سنقوم بالطبع بكل ما يمكننا فعله".

وأضاف سويني: "أعتقد أنه ينبغي دراسة إمكانية الحفاظ على هذه الاتفاقية [الصواريخ] .. ويؤسفني تصريح الولايات المتحدة وروسيا بإنهاء تنفيذ الاتفاق .. في رأيي، سيكون من المؤسف عدم استخدام فترة الستة أشهر الحالية للحفاظ على العقد؛ لأن احتمال إنهاء معاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى ينطوي عليه خطر سباق تسلح نووي، وسيكون أمر غير مواتٍ تماما، والأفعال المدروسة هنا مهمة من كلا الجانبين".

وأعلنت الولايات المتحدة في الأول من فبراير الجاري، رسمياً الانسحاب من معاهدة التخلص من الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى الموقعة مع الاتحاد السوفياتي عام 1987، اعتبارًا من يوم 2 فبراير، وسبق أن أشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى أن بلاده ستبدأ في دراسة الرد العسكري على انتهاكات روسيا للمعاهدة.

ورد الكرملين بالمثل بإعلان تعليق العمل بالمعاهدة من جانب موسكو، كما أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ببدء العمل على إنتاج صواريخ جديدة، بينها صواريخ أسرع من الصوت.

أخبار ذات صلة

0 تعليق