برلماني روسي: "داعش" أداة بيد أجهزة الاستخبارات الأمريكية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

رأى عضو لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي، فرانتس كلينتسيفيتش، اليوم الثلاثاء، أن تنظيم "داعش" الإرهابي هو أداة بيد الاستخبارات الأمريكية، وأنه آلية مدروسة جيدا.

موسكو — سبوتنيك. وقال كلينتسيفيتش خلال مؤتمر صحفي في مبنى المجموعة الإعلامية الدولية "روسيا سيغودنيا" في الذكرى الثلاثين لانسحاب القوات السوفيتية من أفغانستان، ردا على سؤال حول درجة تهديد تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا): "داعش هو أداة بيد أجهزة الاستخبارات الأمريكية".

اقرأ أيضا: الأمم المتحدة تكشف عن الاحتياطات المالية لتنظيم "داعش"

وتابع كلينتسيفيتش "يجب أن تدركوا أن الأمريكيين أنفقوا أموالا كبيرة على هذه المسألة، سبعة عشر من أجهزة الاستخبارات كل منها يؤدي مهامه الفردية، وغالبا ما تتداخل أنشطتها".

وأشار كلينتسيفيتش إلى أنه وبفضل هذا الهيكل من وكالات الاستخبارات الأمريكية، لا يمكن القبض عليهم.

وخلص إلى القول "هذه الآلية مدروسة وتعمل بشكل جيد. سيكون تنظيم "داعش" أداة فعالة على المدى الطويل [بالنسبة للاستخبارات الأمريكية]".

أخبار ذات صلة

0 تعليق