سوريا الديمقراطية: بعد أسبوع نعلن الانتصار على داعش

صحيفة المناطق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

المناطق - وكالات

توقع القائد العام لقوات سوريا الديموقراطية، مظلوم كوباني، أن تعلن قواته بعد أسبوع “الانتصار” على تنظيم داعش، بعدما باتت تحاصره في مساحة لا تتخطى نصف كيلومتر مربع داخل بلدة الباغوز في شرق سوريا.

وفي فيديو نشرته قوات سوريا الديموقراطية على صفحتها على موقع فيسبوك، الخميس، قال كوباني متوجهاً لأسرى من قواته جرى تحريرهم من أيدي مقاتلي التنظيم: “بعد أسبوع، سنعلن الانتصار الكامل على داعش”.

وأعلنت قوات سوريا الديموقراطية في بيان الخميس أنها حررت على مراحل خلال الفترة الماضية 24 مقاتلاً كانوا أسرى لدى التنظيم المتطرف.

وقال المتحدث باسم حملة قوات سوريا الديموقراطية في دير الزور، عدنان عفرين، إنه جرى تحرير الأسرى في “عمليات خاصة” لم يفصح عن تفاصيلها. وأشار إلى أن عناصر آخرين من قوات سوريا الديموقراطية لا يزالون أسرى لدى التنظيم، من دون تحديد عددهم.

وتقود قوات سوريا الديموقراطية، وهي تحالف فصائل كردية وعربية، منذ 10 أيلول/سبتمبر هجوماً بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن، لطرد التنظيم من شرق دير الزور. وتقلصت مناطق سيطرة التنظيم تدريجياً إلى بقعة صغيرة عند أطراف الباغوز المحاذية للحدود العراقية.

وتوقع كوباني في 25 كانون الثاني/يناير أن يُهزم التنظيم خلال شهر، إلا أن العملية طالت أكثر ويعود ذلك، وفق قوات سوريا الديموقراطية، إلى وجود عدد كبير من المدنيين المحاصرين فضلاً عن الأسرى لدى داعش.

وتوقفت العمليات العسكرية قبل نحو أسبوعين مع بدء إجلاء المحاصرين، الذين خرج الآلاف منهم في ست دفعات.

وتراوحت تقديرات قوات سوريا الديموقراطية لأعداد المحاصرين في الباغوز بين المئات والآلاف مع تحديث قاعدة بياناتها تباعاً استناداً إلى شهادات الخارجين.

وتنتظر قوات سوريا الديموقراطية الانتهاء من إجلاء المدنيين لشن هجومها الأخير ضد عناصر تنظيم داعش المتبقين في حال رفضوا الاستسلام، على حد قول مسؤولين فيها.

أخبار ذات صلة

0 تعليق