أخبار عاجلة
معتصم النهار يشارك في "البحث عن جولييت" -
"حصار مكة" فيلم مأخوذ من أحداث "العاصوف" -

نائب رئيس البرلمان اللبناني: لا سبب يحول دون عودة الحريري لرئاسة الحكومة

نائب رئيس البرلمان اللبناني: لا سبب يحول دون عودة الحريري لرئاسة الحكومة
نائب رئيس البرلمان اللبناني: لا سبب يحول دون عودة الحريري لرئاسة الحكومة

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
نائب رئيس البرلمان اللبناني: لا سبب يحول دون عودة الحريري لرئاسة الحكومة, اليوم السبت 2 نوفمبر 2019 11:22 صباحاً

11:10 ص السبت 02 نوفمبر 2019

بيروت - أ ش أ

أكد نائب رئيس مجلس النواب اللبناني إيلي الفرزلي، أهمية أن يتم تسمية سعد الحريري مجددا لتأليف الحكومة المقبلة، في ضوء اعتبارات عديدة في مقدمها أنه الأقوى (سياسيا) داخل الطائفة السُنّية، إلى جانب أن كافة الفرقاء والقوى السياسية في لبنان على اختلاف توجهاتهم، لا يمانعون ولا يرون سببا يحول دون عودة الحريري إلى المنصب، خاصة وأنه لم يجهر بعكس ذلك.

واعتبر الفرزلي – في حديث لصحيفة (النهار) اللبنانية في عددها الصادر اليوم السبت – أن مفتاح الحل في تشكيل الحكومة الجديدة، يتمثل في الدعوة إلى حكومة تكنوسياسية (مزيج بين الاختصاصيين والسياسيين معا) وليس حكومة تكنوقراط محضة.

وقال: "حكومة التكنو-سياسية التي ندعو إليها هي مزيج من اختصاصيين مشهود لهم يمكن للقوى السياسية أن تزكيهم، وسياسيين يمثلون قواهم".. معتبرا في نفس الوقت أن التمسك بتشكيل حكومة تكنوقراط يمثل انقلابا تاما على ما أفرزته صناديق الاقتراع في الانتخابات النيابية الأخيرة من نتائج، وفتح الباب أمام صراعات مديدة قد تبلغ حد الاحتراب.

وأضاف: "يتعين أن تكون أولوية العمل لحكومة تكنو-سياسية عقب تأليفها، الشروع فورا في تنفيذ الورقة الإصلاحية التي أعلنها سعد الحريري مؤخرا، بعدما نالت موافقة مكونات الحكومة المستقيلة".

وأشار إلى أن القوى والأحزاب السياسية سيتعين عليها أن تنتقي ممثليها في الحكومة المقبلة، بعد أن تجري تقويما عاما، تراعي فيه التطورات من جهة ومقتضيات المرحلة المقبلة وضروراتها من جهة أخرى.

ويشهد لبنان منذ مساء 17 أكتوبر الجاري سلسلة من التظاهرات والاحتجاجات الشعبية العارمة في عموم البلاد، اعتراضا على التراجع الشديد في مستوى المعيشة والأوضاع المالية والاقتصادية، والتدهور البالغ الذي أصاب الخدمات التي تقدمها الدولة لاسيما على صعيد قطاعات الكهرباء والمياه والنفايات والرعاية الصحية والضمان الاجتماعي.

المصدر
مصراوى