التصعيد يتواصل.. وأمريكا تأمر موظفيها بمغادرة العراق

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
التصعيد يتواصل.. وأمريكا تأمر موظفيها بمغادرة العراق, اليوم الأربعاء 15 مايو 2019 11:16 مساءً

مكة - القاهرة

فيما استمرت حالات التصعيد في المنطقة، وبعد ساعات من لقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أمرت وزارة الخارجية الأمريكية أمس موظفيها غير الأساسيين في سفارتها ببغداد وقنصليتها في أربيل بمغادرة العراق، وسط تخوفات من مخططات إيرانية لإلحاق أضرار بالمصالح الأمريكية في المنطقة، وذلك في ظل تصاعد التوترات الأمريكية الإيرانية.

وأعلنت الوزارة، في بيان نشر على موقع السفارة الأمريكية في العراق، تعليق خدمات التأشيرات الاعتيادية في المقرين الدبلوماسيين بصورة موقتة، كما أعلنت تقليص خدمات الطوارئ المقدمة للمواطنين الأمريكيين في العراق.

وكانت الولايات المتحدة أصدرت أخيرا تحذيرا لمواطنيها من السفر للعراق، وذلك بعد أيام من زيارة قام بها وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو للبلاد وأكد فيها على الحاجة لضمان سلامة الدبلوماسيين والعسكريين الأمريكيين الموجودين بها، وحذرت مواطنيها الموجودين هناك بالفعل من «التوترات المتصاعدة في العراق»، وطالبتهم بالحذر.

وتواصلا للتصعيد، أعلنت إيران أمس بدء تعليق بعض التزاماتها التي ينص عليها الاتفاق النووي، ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا) عن مصدر مطلع في منظمة الطاقة الذرية القول إنه تم البدء في تنفيذ الإجراءات المرتبطة بوقف بعض التزامات إيران ضمن الاتفاق النووي.

وتابع المصدر أن الإجراءات تتعلق بسقف إنتاج اليورانيوم المخصب، وكذلك إنتاج الماء الثقيل في منشأة آراك، وأضاف المصدر أنه ستنظم جولة لممثلي وسائل الإعلام قريبا في المنشآت النووية في نطنز وآراك حتى يطلع الرأي العام على الإجراءات التي نفذت.

من جهته، ناقش البرلمان الألماني أمس الإخفاق الذي يهدد الاتفاق النووي مع إيران، والتوترات المتصاعدة بين طهران وواشنطن، في جلسة تحت عنوان «الدفاع عن الاتفاق النووي مع إيران - تجنب خطر الحرب» بناء على طلب من الكتلة البرلمانية لحزب «اليسار».

وفي اتجاه مختلف أفادت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) بوجود قنوات «اتصال خفية» بين واشنطن وطهران رغم كل التصعيد الذي حملته الأيام الماضية.

ونقلت الهيئة، على موقعها الالكتروني، عن مصدر عراقي مطلع أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو سلم خلال زيارته الأخيرة للعراق، رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي شريحة ذاكرة تحتوي على دلائل على تخطيط إيران من خلال حلفائها في العراق لهجمات على مصالح أمريكية في العراق، وحمل الوزير المسؤولين العراقيين مسؤولية سلامة المصالح الأمريكية. وأضاف المصدر أن الوزير الأمريكي حمل أيضا المسؤولين العراقيين رسالة إلى الإيرانيين دعاهم فيها للجلوس إلى الطاولة.

وأشار المصدر الرسمي، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، إلى أن بلاده تلعب دورا في محاولة تهدئة التوتر في المنطقة، ومحاولة الوصول إلى نوع من التفاهم، وإن كان مثل هذا التفاهم لا يبدو قريبا.


هذا المقال "التصعيد يتواصل.. وأمريكا تأمر موظفيها بمغادرة العراق" مقتبس من موقع (مكه) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو مكه.

أخبار ذات صلة

0 تعليق