كولومبيا تتعهد بالإبلاغ عن أي دولة تحمي المتمرد السابق سانتريتش

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلن الرئيس الكولومبي إيفان دوكي اليوم الخميس أن بلاده ستقوم بالإبلاغ عن أي دولة توفر الحماية للهارب جيسوس سانتريش وهو قائد سابق للقوات الثورية المسلحة الكولومبية "فارك" والمطلوب من الولايات المتحدة بتهمة تهريب مخدرات.

وفُقِدَ سانتريش، واسمه الحقيقي سوكسيس هرنانديز، في 30 يونيو، ولم يمثل أمام المحكمة العليا يوم الثلاثاء الماضي بعدما استدعته على خلفية اتهام بأنه حاول تهريب 10 أطنان من الكوكايين إلى الولايات المتحدة.

وأصدرت السلطات مذكرة توقيف دولية بحق سانتريش، الذي كان ساعد في المفاوضات للتوصل لاتفاق سلام بين حكومة كولومبيا وفارك في عام 2016، وأصبح الآن عضوا في الكونجرس بالبلاد عن الحركة المتمردة التي تحولت إلى حزب سياسي.

وقال دوكي لمحطة "أتلانتيكو" الإذاعية: "لا يمكن لأي دولة أن توفر له الحماية... وإذا كان هناك شخص يحميه، سنقوم بالإبلاغ عنه على المستوى الدولي."

وقال دوكي إن سانتريش ربما يكون عبر الحدود إلى فنزويلا التي تتهمها كولومبيا بحماية الجماعات المتمردة.

وتعتزم وزارة الدفاع في كولومبيا الإعلان عن مكافأة مقابل أي معلومات تؤدي إلى القبض على سانتريش، وفقا لقناة "كاراكول" التليفزيونية.

وكان سانتريش محتجزا بالفعل لأكثر من عام، ثم أطلق سراحه في مايو، بعدما قالت المحكمة التي جرى تشكيلها بعد التوصل لاتفاق السلام في البلاد، وهي "الولاية الخاصة للسلام"، إنه ليست هناك أدلة كافية لتبرير تسليمه إلى الولايات المتحدة.

وأعيد إلقاء القبض عليه على الفور ثم أطلق سراحه لاحقا بأمر من المحكمة العليا، التي قالت إنها ستتولى نظر القضية.

هذا المقال "كولومبيا تتعهد بالإبلاغ عن أي دولة تحمي المتمرد السابق سانتريتش" مقتبس من موقع (بوابة الشروق) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو بوابة الشروق.

أخبار ذات صلة

0 تعليق